التقييم post

أعلن فريق من العلماء مغاربة وأجانب، عن عثورهم على بقايا ديناصورات انقرضت قبل 66 مليون سنة، والتي تعود لفصيلة ديناصور “تيركس” أو “T-rex” الآكلة للحوم، المكتشفة لأول مرة بالأراضي الأفريقية، في المغرب تحديداً.

وكشف نيك لونغريتش، عالم الحفريات بجامعة باث البريطانية، من خلال دراسة علمية لفريقه والتي نُشرت في مجلة “Cretaceous Research” التي تقدم أبحاثا حول حفريات العصر الطباشيري، أن “البقايا المكتشفة تعود لأحد أشرس الديناصورات التي عرفها كوكب الأرض والأكثر فتكاً”.

وأوردت الدراسة ذاتها، أن الأمر يتعلق بحفريتين تم العثور عليهما في عملية استشكاف علمي بمناطق متاخمة لمدينة الجديدة المغربية على ساحل المحيط الأطلسي، وتشكل الحفرية الأولى ساق قدم حيوان طولها مترين ونصف، والحفرية الثانية عظم ساق سفلى تعود لحيوان مفترس ضخم يبلغ

طوله 5 أمتار.وأشار، عالم الحفريات، نيك لونغريتش، في تغريدة له على موقع “إكس”، أن بقايا الديناصورات المكتشفة من سلالة “T-rex” هي النوع الخامس الذي سجلته الاكتشافات الحفرية في المغرب والأعنف على الإطلاق في فترة حياته، إذ ستفتح هذه الاكتشافات الباب للوصول إلى معلومات علمية أوفر وأكثر أهمية عن الحقبة الجوراسية في القارة الأفريقية، والتي شهدت انقراض أضخم الكائنات على وجه الأرض.

6c175b4b 65f8 4472 9cb4 e2e011d96b51

المصدر

أخبار

المغرب.. العثور على بقايا الديناصور الأكثر فتكا انقرضت منذ 66 مليون عام

لا تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *