ناشد الرئيس الأمريكي جو بايدن ونظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي زعماء العالم الوقوف متحدين في وجه روسيا، وذلك في خطابيهما أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة يوم الثلاثاء.

وقال بايدن أمام الحضور في مقر الأمم المتحدة بنيويورك: “تعتقد روسيا أن العالم سيشعر بالتعب ويسمح لها بالتعامل بوحشية مع أوكرانيا بدون عواقب، لكن إذا تخلينا عن المبادئ الأساسية لميثاق الأمم المتحدة من أجل استرضاء معتد، فهل يمكن لأي دولة عضو في هذه الهيئة أن تشعر بالثقة في أنها محمية؟ إذا سمحنا بتقسيم أوكرانيا، هل سيكون استقلال أي دولة آمنا؟”.

أخبار متعلقة

 

إخلاء مقر شرطة الكونجرس الأمريكي.. لهذا السبب
الرئيس الأمريكي يقدم 11 مليون دولار دعمًا إنسانيًا إضافيًا لليبيا

وأضاف أنه يتعين على المجتمع الدولي “الوقوف أمام هذا العداون السافر اليوم لردع معتدين آخرين محتملين في المستقبل”.

سلاحا الغذاء والطاقة

بعد ساعات قليلة من كلمة بايدن، استغل زيلينسكي كلمته لمحاولة تعزيز دعم بلاده، محذرًا من أن روسيا تشكل خطرًا على العالم بأسره، وحذر من أن تهديد موسكو باستخدم أسلحة نووية ليس هو الأمر الأكثر إثارة للرعب فيما يتعلق بالحرب ضد بلاده.

زيلينسكي يلقي كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة - د ب أ

وتابع في كلمته التي ألقاها باللغة الإنجليزية، أن روسيا تستخدم أساسيات مثل الغذاء والطاقة كسلاح، وقال إن “هذه الأشياء لا جري استغلالها فقط ضد بلادنا، ولكن ضد كل بلادكم، هناك العديد من الاتفاقيات التي تقيد حيازة ونشر الأسلحة، ولكن لا توجد قيود حقيقية على استخدام الغذاء والطاقة وغيرها من الأشياء كأسلحة”.

إبادة جماعية

أشار زيلينسكي إلى أن أوكرانيا لا تحارب فقط من أجل سلامة أراضيها، ولكن أيضًا من أجل قيم مثل الحرية وحقوق الإنسان، واتهم روسيا بارتكاب “إبادة جماعية” بسبب اختطاف أطفال أوكرانيين.

وأضاف أنه “بينما تدفع روسيا العالم إلى أجل الحرب النهائية، تفعل أوكرانيا كل ما بوسعها لضمان أنه بعد العدوان الروسي، لا يجرؤ أحد في العالم على مهاجمة أي دولة”.

واختتم زيلينسكي كلمته قائلًا: “يجب معاقبة مرتكبي جرائم الحرب، ويجب إعادة الأشخاص المرحلين إلى وطنهم، ويجب أن يعود المحتل إلى أرضه”.

المصدر

أخبار

بايدن وزيلينسكي يناشدان قادة العالم الاتحاد ضد روسيا

لا تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *