يتداول مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي على نطاق واسع العديد من مقاطع الفيديو التي يزعم أنها تظهر مشاهد الدمار في الوقت الفعلي لفيضانات وادي درنة التي شهدتها ليبيا الأسبوع الماضي.

ويُظهر أحد المقاطع، التي تمت مشاركتها على نطاق واسع، مجرى نهر رملي جاف في اللحظة التي تتدفق فيها مياه الفيضانات البنية المليئة بالحطام. 

ويظهر الفيديو، الذي تبلغ مدته 30 ثانية، كذلك مركبات تسير على جسر يمر من فوق المياه وهي تتراجع بعيدا بسرعة لتجنب البقاء فوق الجسر واحتمال السقوط.

وكتب ناشر الفيديو تعليقا قال فيه: “مأساة: فيضانات هائلة ضربت ليبيا، وتفيد التقارير أنه تم تأكيد مقتل أكثر من 5300 شخص حتى الآن، يقول المسؤولون إن عدد القتلى قد يصل إلى أكثر من 10000 شخص”.

وبينما أورد الناشر معلومات صحيحة عن خسائر فيضانات درنة، إلا أن مقطع الفيديو تم تصويره منذ أكثر من سبع سنوات وفي قارة أخرى على بعد آلاف الكيلومترات، بحسب وكالة “أسوشيتد برس”.

وفقا للوكالة فإن الفيديو يُظهر السيول التي ضربت منطقة وادي الفرشة بتهامة قحطان في السعودية في أبريل من العام 2016.

وعادة ما تشهد المنطقة فيضانات خلال موسم الأمطار، تجري من خلال واد جاف في معظم أوقات العام وفقا لوسائل إعلام محلية شاركت الفيديو في ذلك الوقت، من بينها موقع “عاجل” الإخباري الإلكتروني.

وتقول الوكالة إن صور الأقمار الصناعية المأخوذة من خرائط غوغل لمنطقة وادي الفرشة تتطابق مع التضاريس الجبلية الوعرة والمباني المميزة باللون الأحمر والرمادي والأصفر التي تظهر في الفيديو.
 

المصدر

أخبار

فيديو “اللحظة الأولى لفيضانات درنة”.. ما حقيقته؟

لا تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *