التقييم post

قال مسؤول محلي ومصدر أمني لرويترز، الاثنين، إن ستة أشخاص قتلوا في هجوم على مطار عربت العسكري قرب محافظة السليمانية بشمال العراق.

وقال مصدران أمنيان إن قوات الأمن الكردية طوقت المنطقة.

وعربت مطار صغير تستخدمه طائرات الهليكوبتر ويبعد 50 كيلومترا شرقي مدينة السليمانية في شمال شرق العراق.

وقال مصدر من الشرطة إن فردين من قوات الأمن الكردية أُصيبا بجراح في الهجوم ونُقلا لمستشفى عسكري في السليمانية تحت حراسة أمنية مشددة.

وقالت الشرطة إن هوية المتوفين لم تحدد بعد.

وأفاد مصدر أمني بأن المعلومات الأولية تشير إلى استخدام طائرة تركية مسيرة في الهجوم على هدف يشتبه بأنه لحزب العمال الكردستاني.

وأصدر جهاز مكافحة الإرهاب التابع لحزب الاتحاد الوطني الكردستاني بيانا قال إن استهداف مطار عربت “من قبل المحتلين وأعداء الأمن والاستقرار لإقليم كردستان” بطائرات مسيرة، أسفر عن مقتل ثلاثة من البشمركة وإصابة ثلاثة آخرين،

وأضاف البيان أن التحقيق الشامل في الهجوم الذي ساعد في ارتكابه “خدم أجانب وجواسيس محليون” لن يمر دون عقاب، وأي جهة وجاسوس ساعد في ذلك سيواجه العقاب والقانون.

ويأتي هجوم الاثنين بعد يوم من مقتل 3 مقاتلين من وحدات مقاومة سنجار التابعة لحزب العمال الكردستاني في ضربة تركية بطائرة مسيرة على شمال العراق الأحد، وفق ما أفادت مصادر أمنية عراقية.

وقال مصدران أمنيان لرويترز إن ثلاثة من مقاتلي وحدات مقاومة سنجار كانوا في سيارتهم بمنطقة سنجار عندما أصابتهم ضربة بطائرة مسيرة.

وتشن تركيا من حين لآخر ضربات جوية في شمال العراق ولديها عشرات المواقع على الأراضي العراقية لكنها كثفت هجماتها بطائرات مسيرة في الأيام القليلة الماضية، إذ استهدفت مواقع أقرب إلى المناطق الحضرية وعلى الطرق الرئيسية.

المصدر

أخبار

مسؤول عراقي يكشف “مصدر” الطائرة المسيرة التي استهدفت مطارا في كردستان

لا تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *