تداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي صورة قال ناشروها إنها تظهر ورقة نقديّة جديدة من فئة خمسين جنيهاً (حوالي 1.6 دولار) طُرحت للتداول في مصر.

وتظهر في الصورة يد تمسك ورقة نقديّة من فئة خمسين جنيهاً مصرياً عليها رسم لتمثال فرعوني.

وقال الناشرون إنها ورقة جديدة طرحت للتداول في مصر.

لكن الادعاء خطأ وشكل الورقة النقديّة المتداولة مجرّد تصميم فنيّ نُشر قبل سنوات.

ما حقيقتها؟

يرشد التفتيش عن الصورة، عبر محرك ياندكس، إلى تقريرٍ منشورٍ على منصة تدقيق المعلومات “ده بجد” سنة 2018 ينفي طرح بعض الأوراق النقديّة الشبيهة بالورقة المتداولة حديثاً، وقد أشار إلى أن مصدرها هو صفحة على فيسبوك.

لقطة للصورة المتداولة
لقطة للصورة المتداولة

وعلى ضوء ذلك، يمَكّن البحث في هذه الصفحة من العثور على التصميم نفسه الذي تداولته المنشورات المضلّلة منشوراً بتاريخ 13 ديسمبر من سنة 2016.

وتحمل الصفحة اسم تحدي تصميم العملات المصريّة، وتدعو المصممين إلى المشاركة بأعمالهم.

وإثر انتشار صورة هذه الورقة على مواقع التواصل الاجتماعي على أنّها حقيقيّة، نفت مصادر في البنك المركزي المصري لوسائل إعلام محليّة إصدار أيّ ورقة شبيهة.

وأفاد المصدر بأنّ “البنك المركزي لم يعلن حتى الآن عن طرح أي عملات جديدة بعد طرح 10 جنيهات منذ أكثر من عام، و20 جنيهاً قبل أشهر”.

المصدر

أخبار

ورقة “الخمسين جنيها” الجديدة في مصر.. ما حقيقتها؟

لا تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *