2131386

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اليوم الجمعة، إن سفير بلاده في النيجر محتجز كرهينة في السفارة الفرنسية من جانب المجلس العسكري الذي استولى على السلطة في الدولة الواقعة في غرب أفريقيا.

وتابع ماكرون في تصريحات للصحفيين خلال زيارة إلى بورجوندي: “بينما نحن نتحدث، لدينا سفير ودبلوماسيون محتجزون حرفيا كرهائن في السفارة الفرنسية، ويُمنع إدخال الطعام. إنهم يتناولون وجبات مخصصة للعسكريين”.

القوات الفرنسية في النيجر

رفض الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، طلب الحكام العسكريين في النيجر بسحب قوات بلاده بعد الانقلاب الذي تسبب في توتر العلاقات بين البلدين.

وقال ماكرون مع اختتام قمة مجموعة العشرين في العاصمة الهندية نيودلهي، الأحد الماضي: “إذا أعدنا نشر القوات، سأفعل هذا فقط بناء على طلب من الرئيس بازوم”، في إشارة إلى رئيس النيجر المعزول محمد بازوم.

وأضاف ماكرون: “لا نعترف بأي شرعية لإعلانات الانقلابيين”.

جاءت تصريحات ماكرون بعدما قال المجلس العسكري الحاكم إن فرنسا تتجاهل طلبه بسحب 1500 جندي فرنسي المتمركزين في النيجر بحلول الثالث من سبتمبر.

والتقى مسؤولون عسكريون من النيجر وفرنسا في وقت سابق من الشهر الحاليّ لبحث خطة لانسحاب القوات الفرنسية من النيجر، حسبما قال متحدث باسم المجلس العسكري في وقت متأخر يوم السبت، وفقا لوكالة بلومبرج للأنباء.

المصدر

أخبار

المجلس العسكري في النيجر يحتجز السفير الفرنسي كرهينة

لا تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *