أغلقت المؤشرات الرئيسية على تراجع في وول ستريت، الثلاثاء، بفعل عزوف المستثمرين عن المخاطرة عشية عقد مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) اجتماع السياسة النقدية الذي يستمر يومين، وفقا لوكالة “رويترز”.

واختتمت المؤشرات الثلاث الجلسة منخفضة وسط عمليات بيع واسعة النطاق قبيل إعلان البنك المركزي قرار سعر الفائدة، المتوقع أن يبقيه دون تغيير.

ووفقا للبيانات الأولية، تراجع المؤشر ستاندرد اند بورز 500 بواقع 9.84 نقطة، أو 0.22 بالمئة، ليغلق عند 4443.69 نقطة، بينما خسر المؤشر ناسداك المجمع 32.05 نقطة، أو 0.23 بالمئة، إلى 13677.80 نقطة. ونزل المؤشر داو جونز الصناعي 106.46 نقطة، أو 0.31بالمئة، إلى 34517.84 نقطة.

أسواق الخليج

وأغلقت معظم أسواق الأسهم في منطقة الخليج على ارتفاع، الثلاثاء، قبل قرار الاحتياطي الأميركي بشأن سعر الفائدة في حين أغلقت البورصة المصرية عند مستوى قياسي مرتفع.

ومن المتوقع أن يُبقي المركزي الأميركي تكاليف الاقتراض من دون تغيير بين 5.25 بالمئة و5.5 بالمئة، الأربعاء. وسيبحث المتعاملون عن مؤشرات عن المدة التي من المحتمل أن يبقي فيها المركزي أسعار الفائدة حول المستويات الحالية.

وعادة ما تسترشد السياسة النقدية في دول مجلس التعاون الخليجي الست بسياسة المركزي الأميركي لأن معظم العملات في دول الخليج مرتبطة بالدولار.

وارتفع المؤشر السعودي 0.3 بالمئة منهيا جلستين من الخسائر بعد أن صعد سهم مصرف الإنماء 1.9 بالمئة وقفز سهم شركة التعدين العربية السعودية (معادن) 4.9 بالمئة.

المصدر

أخبار

عشية قرار الفائدة.. البورصة الأميركية تغلق على انخفاض

لا تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *