2056670

على ضفاف نهر ميتا حيث تلتقي كولومبيا مع فنزويلا، تنتظر المئات من صغار السلاحف ذات اللون الأخضر الزيتوني في أحواض بلاستيكية مؤقتة لحظة إطلاقها في البرية.

ويمثل إطلاق 1200 سلحفاة صغيرة، المرحلة الأخيرة من مشروع للحفاظ على السلاحف.

أخبار متعلقة

 

بعد حرب الفئران.. روما تعلن السيطرة على “الكولوسيوم”
مركز الجراحة التجريبي بجامعة الملك سعود.. بيئة بحثية عالية الجودة

مشروع الحفاظ على السلاحف في كولومبيا

وأشار روث بوستوس رئيسة المشروع، إنه جرى بالفعل إطلاق 3150 سلحفاة هذا العام في الممر المائي بأمريكا الجنوبية، وهو أحد روافد نهر أورينوكو الذي يعد واحدا من أطول أنهار القارة.

واحتضن متطوعون من البحرية الكولومبية والجيش الوطني السلاحف الصغيرة بأياديهم قبل إنزالها بلطف إلى القناة المائية الضحلة التي تظهر منها أعشاب خضراء.

وذكرت كارولينا بينزون، وهي مسؤولة أخرى في خفر السواحل بمنطقة المشروع، إن هدفه منذ انطلاقه قبل ما يزيد عن عشر سنوات هو حماية سلاحف المياه العذبة في المنطقة من الاتجار غير المشروع والحيوانات المفترسة الموجودة في الطبيعية.

المصدر

أخبار

كولومبيا.. إطلاق 1200 من صغار السلاحف النهرية في البرية

لا تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *