تبدأ في مصر، الأحد، محاكمة 111 شخصا من حركة “حسم”، بتهم تشمل “الانتماء لجماعة إرهابية، وإساءة استخدام وسائل التواصل الاجتماعي، وتمويل الإرهاب وحيازة وإحراز أسلحة نارية”.

وفي يناير 2021، صنفت وزارة الخزانة الأميركية، فرع تنظيم داعش في سيناء بمصر وحركة مرتبطة بتنظيم الإخوان المسلمين كمنظمتين إرهابيتين أجنبيتين.

وقالت وزارة الخزانة إنه تم تصنيف جماعة “أنصار بيت المقدس” المرتبطة بتنظيم داعش في شمال سيناء شرق مصر ضمن قوائم الإرهاب.

وذكر الموقع أن الولايات المتحدة صنفت أيضا “حركة سواعد مصر” المعروفة اختصارا بكلمة “حسم” ضمن قوائم الإرهاب.

وشمل التصنيف أيضا شخصيات مرتبطة بتنظيم “حسم” هم، علاء السماحي، الذي يعتقد أنه مؤسس حركة “حسم” وهو مصري الجنسية ويتواجد في تركيا، وقيادي آخر في الحركة يدعى، يحيى موسى، ويسكن تركيا أيضا.

وظهرت “حركة سواعد مصر” في 2014 وتبنت عمليات اغتيال وهجمات في القاهرة ودلتا النيل، خصوصا ضد الشرطة. وتتهم السلطات المصرية الحركة بأنها تابعة لجماعة الإخوان المسلمين المحظورة.

كما أكدت وزارة الداخلية المصرية أن حركة حسم مسؤولة عن انفجار سيارة مفخخة وقع في وسط القاهرة في أغسطس 2019 وأسفر عن سقوط 20 قتيلا.

وكانت الخارجية الأميركية أدرجت حركة “حسم” على قائمة “الإرهاب العالمي الخاصة” في عام 2018.

المصدر

أخبار

مصر.. محاكمة عشرات المتهمين من حركة “حسم”

لا تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *